:: مؤسسه مظلات وسواتر نجد اتصل الان 0533313568 (آخر رد :احساس انثى)       :: اتحداك تعد من 1 الى10دون مقاطعه. (آخر رد :احساس انثى)       :: اذهب ولون جدار قلبك (آخر رد :احساس انثى)       :: معلومة صدمتني. ! (آخر رد :احساس انثى)       :: كلمات على منصة الاعدام (آخر رد :احساس انثى)       :: طيور لاتعرف الرحيل (آخر رد :احساس انثى)       :: أقلام الحياة . (آخر رد :احساس انثى)       :: المنتدى مثل جسم الانسان ...... (آخر رد :احساس انثى)       :: شيخُوخة مشآعر (آخر رد :احساس انثى)       :: اخلع قناعك لأتعرف عليك . (آخر رد :احساس انثى)      

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا

 


الدعم الفني
عدد مرات النقر : 1,102
عدد  مرات الظهور : 275,991منتدى غيمة عطر
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 276,343غيمة عطر
عدد مرات النقر : 3,002
عدد  مرات الظهور : 7,207,086

عدد مرات النقر : 3,062
عدد  مرات الظهور : 5,486,882
عدد مرات النقر : 2,840
عدد  مرات الظهور : 2,918,463
اعلانات غيمة عطر
منتدي غرام الروح
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 825
عدد  مرات الظهور : 7,207,086 
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 550
عدد  مرات الظهور : 5,127,353 احساس ديزاين
ينتهي : 31-12-2019
عدد مرات النقر : 443
عدد  مرات الظهور : 7,207,086 منتدي جوهرة العشق
ينتهي : 10-06-2020
عدد مرات النقر : 502
عدد  مرات الظهور : 7,207,086 منتدى رواية عشق
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 455
عدد  مرات الظهور : 7,207,086
مملكة الشوق
ينتهي : 13-06-2020
عدد مرات النقر : 391
عدد  مرات الظهور : 5,189,246 نسمات جنوبيه
ينتهي : 16-06-2020
عدد مرات النقر : 505
عدد  مرات الظهور : 7,192,504 
ينتهي : 27-09-2019
عدد مرات النقر : 653
عدد  مرات الظهور : 5,372,992 
ينتهي : 26-10-2020
عدد مرات النقر : 461
عدد  مرات الظهور : 4,526,127 
ينتهي : 26-10-2020
عدد مرات النقر : 283
عدد  مرات الظهور : 5,139,534
منتديات اه ياقلبي
ينتهي : 08-11-2019
عدد مرات النقر : 417
عدد  مرات الظهور : 5,045,121 مملكة السندريلا قمر
ينتهي : 01-06-2020
عدد مرات النقر : 87
عدد  مرات الظهور : 1,409,374 اعلانك عنا
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 276,0310 
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 275,4802 مساحة إعلانية 1

الإهداءات



كيف يُحشَر العباد في ذلك اليوم؟

كيف يُحشَر العباد في ذلك اليوم؟ لقد سألت عن أمر عظيم، وموقف رهيب عصيب، فيا له من موقف، ويا لها من حال.. يُحشر الناس عُراة؛ لا

1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-09-2018, 09:52 PM
سمارا غير متواجد حالياً
Algeria     Female
اوسمتي
وسام العضو النشيط وسام العيد وسام مصمم مبدع 
لوني المفضل Darkgray
 رقم العضوية : 427
 تاريخ التسجيل : Jul 2018
 فترة الأقامة : 355 يوم
 أخر زيارة : 08-04-2019 (07:49 PM)
 الإقامة : دروب ما بداخلي
 المشاركات : 4,416 [ + ]
 التقييم : 381
 معدل التقييم : سمارا is just really niceسمارا is just really niceسمارا is just really niceسمارا is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كيف يُحشَر العباد في ذلك اليوم؟



أمام , ملابس , لمرض , لأعمال , لأول , مالك , لابس , أبدا , ahmed , آيات , مختلف , لجنة , أيضا , لحكم , مرفوع , مرهم , لصالح , مَرَّ , أعمال , أعمالك , لهذا , موازين , أنهم , موقف , مِنْ , مِنْهُ , مِنكُمْ , لقلوب , black , الملابس , الأب , المرض , الأعمال , الله , الله: , الأول , المناسب , الأنبياء , اللَّهِ , الثالث , الثاني , التي , التستر , الى , الحامل , الجن , اليوم , اليوم؟ , الجواب , الخوف , الحكم , الحكمة , الرحمن , الرو , الروح , الرقاق , الركب , السلام , الصالحون , الصحيحة , السر , الْأَرْضِ , العباد , العطر , الفتح , الهم , الإنس , الإنسان , النار , الناس , النص , النصوص , النهاية , القمر , القلوب , القيام , القيامة , الكل , الكلام , الكهف , cell , center , اختيار , انظر , ذَلِكَ , ثلاث , ثلاثة , ثالث , بالك , ثاني , بثلاث , ثياب , بيان , برقم , ثُمَّ , بَيْنَ , تَكُونَ , تعال , تعالى , تعالى: , تظهر , بناء , تناسب , بنفس , بنفسه , تكون , يأتي , حامل , خاصة , حاكم , يتكلم , حَتَّى , يُحشَر , جعله , يوم؟ , حضور , حضورك , حكمة , يكون , راتب , رحمه , رَبَّكُمْ , رَسُولَ , رسول , سلسلة , صالح , سراب , سريعة , سعيد , سكبت , text , عليه , عليهم , عائشة , عباد , عباس , غيره , عَلَى , عنهم , عنها , فيما , فيها , إبراهيم , هنا , هناك , إنسان , إِلَى , إِلَّا , إِنّ , إِنَّ , ولدته , والله , وان , وبين , نجمع , وجعل , وجوه , وَمَا , نفسه , نهاية , وهذا , وقال , طارق , قلبه , قلوب , قالت , قبور , قيام , قرب , قَالَ , قوله , كلام , كتاب , كثير , كريم , كُلْ , كَانَ , كَيْفَ

كيف يُحشَر العباد في ذلك اليوم؟


لقد سألت عن أمر عظيم، وموقف رهيب عصيب، فيا له من موقف، ويا لها من حال..

يُحشر الناس عُراة؛ لا لباس عليهم كما ولدتهم أمهاتهم، وحُفاة؛ لا نعال عليهم، وغرلا؛ غير مختونين.

دل على ذلك: حديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: سَمِعْتُ رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "يُحْشَرُ النَّاسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حُفَاةً، عُرَاةً، غُرْلًا" قُلْتُ: يَا رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم النِّسَاءُ وَالرِّجَالُ جَمِيعًا يَنْظُرُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ، قَالَ: "يَا عَائِشَةُ الْأَمْرُ أَشَدُّ مِنْ أَنْ يَنْظُرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ"[1].

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم: "إِنَّكُمْ مَحْشُورُونَ حُفَاةً عُرَاةً غُرْلًا ثُمَّ قَرَأَ ﴿ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ﴾، وَأَوَّلُ مَنْ يُكْسَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِبْرَاهِيمُ "[2].

ودلَّ حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن الناس يُحشَرون عُراة، وأن أول من يُكسى إبراهيم - عليه السلام -، واُختُلِف في الحِكمة من ذلك:
قال ابن حجر رحمه الله: " قيل: الحكمة في كون إبراهيم أول من يكسى: أنه جُرِّد حين ألقي في النار، وقيل: لأنه أول من استنّ التستر بالسراويل، وقيل: إنه لم يكن في الأرض أخوف لله منه، فجعلت له الكسوة أمانًا له؛ ليطمئن قلبه، وهذا اختيار الحليسي، والأول اختيار القرطبي"[3].

فأول من يُكسى إبراهيم - عليه السلام -، ثم يُكسى الناس بعد ذلك، فالصالحون يُكْسَون ثيابا كريمة تناسب حالهم، والطالحون يسربلون بسرابيل القطران، ودروع الجَرَب، ونحوها من الملابس التي تناسب حالهم.

ففي صحيح مسلم عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه عن النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وآله وسلَّم - قال: " النَّائِحَةُ إِذَا لَمْ تَتُبْ قَبْلَ مَوْتِهَا، تُقَامُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَعَلَيْهَا سِرْبَالٌ مِنْ قَطِرَانٍ، وَدِرْعٌ مِنْ جَرَب"[4].

إشكال: تقدَّم أن الناس يُحشرون حُفاة، عُراة، غُرلا، وجاء في بعض النصوص أن كل إنسان يُبعث في ثيابه التي مات فيها، وهذا يتعارض مع ما سبق، فقد روى أبو داود، وابن حبان، والحاكم، عن أبي سعيد الخدْري رضي الله عنه:" أنَّهُ لَمَّا حَضَرَهُ المَوْتُ دَعَا بِثِيَابٍ جُدُدٍ فَلَبِسَهَا ثُمَّ قالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:" إنَّ المَيِّتَ يُبْعَثُ في ثِيَابِهِ التي يَمُوتُ فيهَا"[5].

ولقد جمع البيهقي رحمه الله بثلاثة أوجه بيْن هذا التعارض:
الأول: أن ثيابهم تَبْلَى بعد قيامهم من قبورهم، فإذا قدموا الموقف يكونون عُراة، ثم يلبسون من ثياب الجنَّة.

الثاني: أنهم يكونون عُراة، ثم يكسى الأنبياء، ثم الصِّديقون، ثم الناس على حسب مراتبهم، فتكون كسوة كل إنسان من جنس ما يموت فيه، ثم إذا دخلوا الجنَّة لبسوا من ثياب الجنة.

الثالث: أن يكونون عُراة، وأمَّا الثياب الواردة في حديث أبي سعيد رضي الله عنه فالمراد بها الأعمال، أي: يبعث في أعماله التي مات فيها من خير أو شر، قال الله تعالى: ﴿ وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْر ﴾ [الأعراف: 26]، وقال: ﴿ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ ﴾ [المدثر: 4]، أي: طهر أعمالك من الشرك، ونحوه، وهذا فيه دلالة على أنَّ الأعمال تسمَّى: ثيابًا.

ويشهد لذلك أيضا: حديث ابن عمر رضي الله عنهما في الصحيحين، قال: سمعت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول:
" إِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ عَذَابًا، أَصَابَ الْعَذَابُ مَنْ كَانَ فِيهِمْ، ثُمَّ بُعِثُوا عَلَى أَعْمَالِهِمْ"[6]، وهذا فيه دلالة على أنهم يبعثون بأعمالهم التي هي ثيابهم بناء على هذا الجمع، واستدل بأدلة أخرى[7].

وبما أننا ذكرنا حال الأبدان في ذلك اليوم، فإنَّ من المناسب أن نذكر أوصاف الناس عمومًا في ذلك اليوم الرهيب؛ فتـأمل:
الأبدان: حُفاة، عُراة، غرلا، وتقدَّم بيان ذلك.

الوجوه: قال تعالى: ﴿ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ﴾ [طه:111]، أي: ذلَّت، وخضعت.

الأبصار: قال تعالى: ﴿ خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ ﴾ [القمر: 7]، وقال تعالى: ﴿ فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ ﴾ [القيامة: 7]، أي: اضطربت أبصارهم، وخافت من الهول.

القلوب: قال تعالى: ﴿ قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ ﴾ [النازعات:8]، أي: اضطربت، وصارت سريعة الخفقان.

تُنْسَى الأنساب: ﴿ فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ ﴾ [المؤمنون:101].

يجثون على الركب: ﴿ وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾ [الجاثية:28].

لا يخفى شيء من أمرهم على الله تعالى: ﴿ يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ ﴾ [الحاقة:18]، فالخفايا، والسرائر تظهر في ذلك اليوم، قال تعالى: ﴿ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ ﴾ [الطارق: 9].

يُعرَضون صفًّا أمام الله تعالى: ﴿ وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِدًا ﴾ [الكهف:48].

لا يتكلمون: ﴿ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا ﴾ [طه: 108]، وقال تعالى: ﴿ هَذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ ﴾ [المرسلات:35].

فإن قيل: كيف نجمع بين كونهم لا يتكلَّمون، وبين الآيات التي تدلّ على أنهم يتكلمون، كقوله تعالى: ﴿ يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ ﴾ [القيامة:10]؟

الجواب من وجهين:
الأول: أنَّ يوم القيامة يوم طويل، ففي موقف منه يتكلمون، وفي موقف آخر يصمتون.

الثاني: أنَّ الأصل أنهم لا يتكلمون إلا لمن أذن له الرحمن - جل وعلا - أن يتكلم، قال تعالى: ﴿ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴾ [النبأ: 38].

الناس في ذهول، وخوف، وهلع، كل منشغل بنفسه: فيفر الإنسان عن أقرب الناس إليه، قال تعالى: ﴿ يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ ﴾ [ النازعات:34- 36]، بل من شدَّته تذهل المرضع عن رضيعها، والحامل عن جنينها فيما لو قُدِّر أن هناك حمل وإرضاع، قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴾، وإذا كان الولدان الصغار تشيب عوارضهم من الخوف، والهلع، وهم لم يرتكبوا جرمًا، فما بالك بغيرهم من الناس؟! قال تعالى: ﴿ فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِن كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا ﴾ [المزمل:17]، وهناك أوصاف أخرى لهذا اليوم، لكن الكلام هنا عن حال الناس عموما، وسيأتي مزيد بيان - بإذن الله تعالى - في [فصل: أحوال الناس يوم القيامة]، فهناك أوصاف خاصة سيأتي ذكرها، والله المستعان.

وإذا احُشر الناس، كان في ذلك الجمع، هَمٌّ، وغَمٌّ، وكرب، ودنو للشمس من الناس مقدار ميل، كما ثبت في صحيح مسلم من حديث سليم بن عامر عن المقداد رضي الله عنهم مرفوعًا: " تُدْنَى الشَّمْسُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ الْخَلْقِ حَتَّى تَكُونَ مِنْهُمْ كَمِقْدَارِ مِيلٍ" قَالَ سُلَيْمُ بْنُ عَامِرٍ: فَوَ اللَّهِ مَا أَدْرِي مَا يَعْنِي بِالْمِيلِ؛ أَمَسَافَةَ الْأَرْضِ؟ أَمْ الْمِيلَ الَّذِي تُكْتَحَلُ بِهِ الْعَيْنُ؟"[8].






[1] رواه البخاري برقم (6527)، رواه مسلم برقم (2859).

[2] رواه البخاري برقم (3349)، رواه مسلم برقم (2860). "حُفاة": أي غير منتعلين، "عُراة": أي ليس عليهم أثواب كما ولدتهم أمهاتهم، "غرلاً": أي غير مختونين.

[3] انظر: الفتح المجلد (11) كتاب الرقاق، باب الحشر.

[4] رواه مسلم برقم (934).

[5] رواه أبو داود برقم (3114)، رواه ابن حبان (16/307)، رواه الحاكم (1/490)، وانظر: السلسلة الصحيحة للألباني (4/234) حديث (1671).

[6] رواه البخاري برقم (7108)، رواه مسلم برقم (2879).

[7] انظر: النهاية لابن كثير (1/288).

[8] رواه مسلم برقم (2864).




المواضيع المتشابهه:


;dt dEpaQv hgufh] td `g; hgd,l? Hlhl lghfs glvq gHulhg gH,g lhg; ghfs Hf]h ahmed Ndhj lojgt g[km Hdqh gp;l lvt,u lvil gwhgp lQv~Q Hulhg Hulhg; gi`h l,h.dk Hkil l,rt lAkX lAkXiE lAk;ElX grg,f black hglghfs hgHf hglvq hgHulhg hggi hggi: hgH,g hglkhsf hgHkfdhx hgg~QiA hgehge hgehkd hgjd hgjsjv hgn hgphlg hg[k hgd,l hg[,hf hgo,t hgp;l hgp;lm hgvplk hgv, hgv,p hgvrhr hgv;f hgsghl hgwhgp,k hgwpdpm hgsv hgXHQvXqA hgu'v hgtjp hgil hgYks hgYkshk hgkhv hgkhs hgkw hgkw,w hgkihdm hgrlv hgrg,f hgrdhl hgrdhlm hg;g hg;ghl hg;it cell center hojdhv hk/v `QgA;Q eghe eghem ehge fhg; ehkd feghe edhf fdhk fvrl eEl~Q fQdXkQ jQ;E,kQ juhg juhgn juhgn: j/iv fkhx jkhsf fkts fktsi j;,k dHjd phlg ohwm ph;l dj;gl pQj~Qn [ugi d,l? pq,v pq,v; p;lm d;,k vhjf vpli vQf~Q;ElX vQsE,gQ vs,g sgsgm whgp svhf svdum sud] s;fj text ugdi ugdil uhzam ufh] ufhs ydvi uQgQn ukil ukih tdlh tdih Yfvhidl ikh ikh; Ykshk YAgQn YAg~Qh YAk~ YAk~Q ,g]ji ,hggi ,hk ,fdk k[lu ,[ug ,[,i ,QlQh ktsi kihdm ,i`h ,rhg 'hvr rgfi rg,f rhgj rf,v rdhl rvf rQhgQ r,gi ;ghl ;jhf ;edv ;vdl ;EgX ;QhkQ ;QdXtQ





رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 09:43 AM   #2


الصورة الرمزية نِبِضّ♪
نِبِضّ♪ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 434
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : 21-05-2019 (12:50 AM)
 المشاركات : 13,436 [ + ]
 التقييم :  110
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Yellow
افتراضي



فيضَ مَنَ الجَمــالْ
سكبتهْ تِلَكَ الَـأنــاملْ الَاَلمَــاَسيَةَ
طًرّحٌ مٌخملَي .., كُلْ شَئَ مختلفْ هُنــا
يعطَيكـ العآفية ..
ولـآحرَمنآ منَكـ بإنتظَآرَ جَديِدكًـم بشغف



 

رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 11:51 AM   #3


الصورة الرمزية سمو الروح
سمو الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 أخر زيارة : 23-09-2018 (08:43 PM)
 المشاركات : 60,491 [ + ]
 التقييم :  350
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Maroon
افتراضي



جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
واثابك الله الجنه ان شاء الله
على ماقدمتي ..





 

رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 10:13 PM   #4


الصورة الرمزية اسير الاحزان
اسير الاحزان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Mar 2017
 أخر زيارة : اليوم (01:13 PM)
 المشاركات : 22,758 [ + ]
 التقييم :  847
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Palegoldenrod
افتراضي



جزاك الله الف خير
وجعله فى ميزان حسناتك




 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-2018, 07:40 PM   #5


الصورة الرمزية سمارا
سمارا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 427
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 08-04-2019 (07:49 PM)
 المشاركات : 4,416 [ + ]
 التقييم :  381
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي




عشق الروح
ألف شكر على مرورك العطر
حضورك نورني وزادني شرف
دمت بكل خير




 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-2018, 07:40 PM   #6


الصورة الرمزية سمارا
سمارا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 427
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 08-04-2019 (07:49 PM)
 المشاركات : 4,416 [ + ]
 التقييم :  381
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي




سمو الروح
ألف شكر على مرورك العطر
حضورك نورني وزادني شرف
دمت بكل خير




 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-2018, 07:41 PM   #7


الصورة الرمزية سمارا
سمارا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 427
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 08-04-2019 (07:49 PM)
 المشاركات : 4,416 [ + ]
 التقييم :  381
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي




أسير الأحزان
ألف شكر على مرورك العطر
حضورك نورني وزادني شرف
دمت بكل خير




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمام, ملابس, لمرض, لأعمال, لأول, مالك, لابس, أبدا, ahmed, آيات, مختلف, لجنة, أيضا, لحكم, مرفوع, مرهم, لصالح, مَرَّ, أعمال, أعمالك, لهذا, موازين, أنهم, موقف, مِنْ, مِنْهُ, مِنكُمْ, لقلوب, black, الملابس, الأب, المرض, الأعمال, الله, الله:, الأول, المناسب, الأنبياء, اللَّهِ, الثالث, الثاني, التي, التستر, الى, الحامل, الجن, اليوم, اليوم؟, الجواب, الخوف, الحكم, الحكمة, الرحمن, الرو, الروح, الرقاق, الركب, السلام, الصالحون, الصحيحة, السر, الْأَرْضِ, العباد, العطر, الفتح, الهم, الإنس, الإنسان, النار, الناس, النص, النصوص, النهاية, القمر, القلوب, القيام, القيامة, الكل, الكلام, الكهف, cell, center, اختيار, انظر, ذَلِكَ, ثلاث, ثلاثة, ثالث, بالك, ثاني, بثلاث, ثياب, بيان, برقم, ثُمَّ, بَيْنَ, تَكُونَ, تعال, تعالى, تعالى:, تظهر, بناء, تناسب, بنفس, بنفسه, تكون, يأتي, حامل, خاصة, حاكم, يتكلم, حَتَّى, يُحشَر, جعله, يوم؟, حضور, حضورك, حكمة, يكون, راتب, رحمه, رَبَّكُمْ, رَسُولَ, رسول, سلسلة, صالح, سراب, سريعة, سعيد, سكبت, text, عليه, عليهم, عائشة, عباد, عباس, غيره, عَلَى, عنهم, عنها, فيما, فيها, إبراهيم, هنا, هناك, إنسان, إِلَى, إِلَّا, إِنّ, إِنَّ, ولدته, والله, وان, وبين, نجمع, وجعل, وجوه, وَمَا, نفسه, نهاية, وهذا, وقال, طارق, قلبه, قلوب, قالت, قبور, قيام, قرب, قَالَ, قوله, كلام, كتاب, كثير, كريم, كُلْ, كَانَ, كَيْفَ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الاعلانات النصيه
منتديات غيمة عطر



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Powered by : making money online