:: دعونا نرحب ب ً دكتورة نغم (آخر رد :همس الروح)       :: سجل حضورك باسم من أسماء الله الحسنى (آخر رد :الامير سالم)       :: تسجيل الحضور و الانصراف ... (آخر رد :الامير سالم)       :: الحسناء والجميله (آخر رد :همس الروح)       :: سجل حضور أعضاء المنتدي .... (آخر رد :همس الروح)       :: هنا صباح///مساء//الخير ع الجميع (آخر رد :همس الروح)       :: كيفية تعليم التسامح (آخر رد :بسام البلبيسي)       :: من لطائف اللغة العربية في القران الكريم . (آخر رد :بسام البلبيسي)       :: السجدة التي ابكت الشيطان .... (آخر رد :بسام البلبيسي)       :: تفسير سورة قريش .. الماعون ..الكوثر .. (آخر رد :بسام البلبيسي)      

 

 


 ننتظر تسجيلك هـنـا

اعلانات غيمة عطر
منتدي سهام الروح
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 564
عدد  مرات الظهور : 6,731,756 منتدي قسوة وداع
ينتهي : 31-12-2019
عدد مرات النقر : 818
عدد  مرات الظهور : 6,731,756 منتدي غرام الروح
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 768
عدد  مرات الظهور : 6,731,756 
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 530
عدد  مرات الظهور : 4,652,023 منتدى قمر الحب
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 604
عدد  مرات الظهور : 6,731,756
منتدي مملكة عذب الاحساس
ينتهي : 30-12-2019
عدد مرات النقر : 633
عدد  مرات الظهور : 6,731,756 احساس ديزاين
ينتهي : 31-12-2019
عدد مرات النقر : 423
عدد  مرات الظهور : 6,731,756 
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 629
عدد  مرات الظهور : 4,189,635 منتدي جوهرة العشق
ينتهي : 10-06-2020
عدد مرات النقر : 488
عدد  مرات الظهور : 6,731,7560 منتدي عبق الياسمين
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 586
عدد  مرات الظهور : 6,731,7561
منتدى رواية عشق
ينتهي : 11-06-2020
عدد مرات النقر : 437
عدد  مرات الظهور : 6,731,7562 مساحة إعلانية متاحة مملكة الشوق
ينتهي : 13-06-2020
عدد مرات النقر : 377
عدد  مرات الظهور : 4,713,9166 نسمات جنوبيه
ينتهي : 16-06-2020
عدد مرات النقر : 494
عدد  مرات الظهور : 6,717,1747 
ينتهي : 27-09-2019
عدد مرات النقر : 622
عدد  مرات الظهور : 4,897,6620

ينتهي : 26-10-2020
عدد مرات النقر : 437
عدد  مرات الظهور : 4,050,7971 
ينتهي : 26-10-2020
عدد مرات النقر : 266
عدد  مرات الظهور : 4,664,2042 منتديات اه ياقلبي
ينتهي : 08-11-2019
عدد مرات النقر : 392
عدد  مرات الظهور : 4,569,7914 مملكة السندريلا قمر
ينتهي : 01-06-2020
عدد مرات النقر : 68
عدد  مرات الظهور : 934,0447 مساحة إعلانية 1

عدد مرات النقر : 1,129
عدد  مرات الظهور : 5,011,5529غيمة عطر
عدد مرات النقر : 1,076
عدد  مرات الظهور : 6,731,7564
عدد مرات النقر : 918
عدد  مرات الظهور : 2,443,1336

الإهداءات


>

ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له والحمد لله كما ينبغى لجلال

3 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 14-06-2019, 08:12 PM
جلال الحبيب غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام العيد المركز الثاني شكر وتقدير الحضور الجميل 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 615
 تاريخ التسجيل : Apr 2019
 فترة الأقامة : 67 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (07:25 PM)
 المشاركات : 2,806 [ + ]
 التقييم : 710
 معدل التقييم : جلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to beholdجلال الحبيب is a splendid one to behold
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ






ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ 14314717041801.gif
ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ p_1100honxz0.gif
ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ %D9%88%D8%B1
ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ p_1100honxz0.gif
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له
والحمد لله كما ينبغى لجلال وجهه الكريم ولعظيم سلطانه
والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها من نعمة
والحمد لله ملؤ السماوات وملؤ الأرض وملؤ ما بينهما الذى هدانا لنعمة الإسلام وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله
أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً رسول الله النبى المختار والنعمة المهداه الذى بلغ الرسالة وأدى الأمانه عليه أفضل صلاة وأزكى سلام وعلى آله الأطهار وصحبه الأخيار وعلى كل من والاه إلى يوم الدين .
فإن خير الكلام كلام الله تعالى، وخير الهدى هدي محمد - صلى الله عليه وسلم -، وإن شر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار .
** قال المولى عز وجل :
وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ المؤمنون :
أى : والذين هم مُطَهِّرون لنفوسهم وأموالهم بأداء زكاة أموالهم على اختلاف أجناسها.
وهى صفة من صفات المؤمنين دفع الزكاة لمستحقيها .

** والزكاة :
هي اسم لما يخرجه الإنسان من حق الله إلى الفقراء .
كما نعلم أن السورة مكّية ، نزلت في وقت لم تشرّع فيه الزكاة بعد ، لذلك نجد إختلافاً بين المفسّرين في تفسير هذه الآية ، ولكن الذي يبدو أصوب هو أن الزكاة كانت واجبة بمكةلكن دون تحديد ، حيث كان الواجب على كلّ مسلم مساعدة المحتاجين بما يتمكّن إلاّ أنّه أصبح للزكاة اُسلوبها الخاص عقب إقامة الدولة وتأسيس بيت مال المسلمين حيث تحدّدت أنصبتها من كلّ محصول ومال. وأصبح لها جباة يجبونها من المسلمين بأمر من الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم .
بعد إقبالهم على الله ، وانصرافهم عن اللغو في الحياة .

والزكاة طهارة للقلب والمال :
طهارة للقلب من الشح ، واستعلاء على حب الذات ، وانتصار على وسوسة الشيطان بالفقر ، وثقة بما عند الله من العوض والجزاء .
وطهارة للمال تجعل ما بقي منه بعدها طيباً حلالا ، لا يتعلق به حق إلا في حالات الضرورة ولا تحول حوله شبهة .
وهي صيانة للجماعة من الخلل الذي ينشئه العوز في جانب والترف في جانب ، فهي تأمين اجتماعي للأفراد جميعاً ، وهي ضمان اجتماعي للعاجزين ، وهي وقاية للجماعة كلها من التفكيك والانحلال .
** وعندما خلق الله تعالى الإنسان جعل فيه ميلا إلى حب المال وتملكه والاستكثار منه فقال عنه :
وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ

العاديات : 8
أى : وإنه لحب المال لشديد.
وقال تعالى :
وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً
الفجر20
أى : وتحبون المال حبًا مفرطًا.
وقد جعل الله تعالى المال والبنين زينة الحياة الدنيا فقال تعالى :
الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

الكهف : 46
أى : الأموال والأولاد جَمال وقوة في هذه الدنيا الفانية .
وقال تعالى :
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ

آل عمران : 14
أى : حُسِّن للناس حبُّ الشهوات من النساء والبنين, والأموال الكثيرة من الذهب والفضة, والخيل الحسان , والأنعام من الإبل والبقر والغنم , والأرض المتَّخَذة للغراس والزراعة .
ذلك زهرة الحياة الدنيا وزينتها الفانية .
والله عنده حسن المرجع والثواب وهو الجنَّة .
** فإن المال لا يطلب لذاته في هذه الدنيا ، وإنما يطلب عادة لما يضمنه من مصالح ولما يحققه من منافع ، إنه وسيلة ، والوسيلة تحمد أو تعاب ، بمقدار ما يترتب عليها من نتائج حسنة أو سيئة .
فالمال كالسلاح ، والسلاح في يد المجرم يقتل به الآخرين , ولكنه في يد الجندي قد يدفع به عن وطنه أو يحرس به الأمن في بلده ، فليس السلاح محموداً أو معيباً لذاته ، والمال كذلك
** وقد قال الله تعالى في المال وما يسوق لأصحابه في الدنيا والآخرة من خير أو شر، قال :
{ فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى{5} وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى{6} فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى{7} وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى{8} وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى{9} فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى{10} وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى

** لماذا لم يخلق الله الناس كلهم أغنياء ؟
الله تعالى من حكمته أن خلق الأغنياء والفقراء لنعرف نعمة الله علينا من رؤية هذا الاختلاف قال تعالى :
وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ
وَلَكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ

الشورى : 27
أيضا تسيير أمور الناس والفقراء يقومون بالأعمال التي في نظرنا وضيعة ولكنها شريفة ومن يقم بهذه الأعمال لو خلق الله العباد كلهم أغنياء ؟
وقال سبحانه :
وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم
بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ

الزخرف : 32
** لماذا أمر الله بالإنفاق ؟
1 - المال مال الله :
المالك لكل مال هو الله الذي ملكك ومنحك وأعطاك!! وأنت لست إلا صاحب يد عارضة عليه، ومن فضل الله عليك أن جعل يدك في هذا المال تعطي نفسك، وتعطي غيرك، والمالك الأول هو رب العالمين , وهذا المعنى هو الذي أكده القرآن في قوله جل شأنه :
آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم
مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ

الحديد : 7

سئل أعرابي كان في قطيع غنم يملكها … سئل : لمن هذا القطيع ؟ قال : هو لله عندي ! وهذا جواب سديد، فلا تظن نفسك بالتملك قد أصبحت مالك الملك : لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ } الشورى : 49
2 - المال ابتلاء من الله :
ينظر ماذا أنت فاعل فيه , هل تؤدي حق الله
في المال أم لا ؟
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ }
البقرة : 254
وقال تعالى :
فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ{15} وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ{16} الفجر

3 - الرغبة فيما عند الله من الأجر والمثوبة:
عن أبي هريرة قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يصعد إلى الله إلا الطيب , فإن الله تعالى يقبلها بيمينه , ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه , حتى تكون مثل الجبل "
متفق عليه
** الله تعالى فتح باب الإنفاق للجميع يا فقير
يا غني يا كل رجل أو امرأة
أليس معك تمرة … تمرة من كسب طيب المهم الكسب الطيب …كانت عئشة تمسك الدراهم لأنها تقع بيد الله قبل أن تقع بيد الفقير ، والتشبيه بالفلو هنا لأنه يحتاج إلى رعاية خاصة فصاحبه يحرص على نموه ورعايته كالأم التي ترى ولدها يكبر كل يوم أمام عينها فالله ينمى لنا اللقمة …والإنسان يتصدق ولا يدري أن الله ينميها له .

4 - اليقين بالعوض والجزاء :
قال تعالى :
مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ
أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }

البقرة : 245

** الله تعالى يعلم سجية الإنسان حب المال فعرض عليه الإنفاق في سورة قرض حسن وهذا القرض ليس للفقير إنما لله فلا خاب ولا خسر من عامل الله وطمأننا أن هذا المال سيعود لا محالة فقال تعالى :
وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ
وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ }

سبأ : 39

قال أنس بن مالك رضي الله عنه:
كان أبو طلحة أكثر أنصاري المدينة مالا من نخل وكان أحب أمواله إليه بيرحاء - أرض بالمدينة - وكانت مستقبلة المسجد، وكان رسول الله يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب، فلما نزلت هذه الآية :
لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ
وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }

آل عمران : 92

قام أبو طلحة فقال
: يا رسول الله ! إن الله تعالى يقول :
لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ }
وإن أحب أموالي إلي بيرحاء ، وإنها صدقة لله أرجو برها وذخرها عند الله فضعها حيث أراك الله ، فقال رسول الله: " بخ ذاك مال رابح ، وقد سمعت ما قلت وإني أرى أن تجعلها في الأقربين "
قال أبو طلحة : أفعل يا رسول الله ، فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه .
متفق عليه.
و الملائكة صبح مساء تدعو للمنفقين .. ما من يوم يصبح فيه العباد إلا والملائكة
تقول :" اللهم اعط منفقاً خلفاً واعط ممسكاً تلفاً "
5 - أكثر ما يندم عليه الإنسان عند الموت تركه للإنفاق:
قال تعالى :
وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ * وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }
المنافقون : 10 : 11

6 - الإنفاق طهارة للنفس وللمال معا :
التطهير، والتزكية، اللتان وردت بهما الآية الكريمة : خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا }

التوبة : 103
وهما يشملان كل تطهير وتزكية ، سواء كانا ماديين أومعنويين ، لروح معطي الزكاة ونفسه ، أو لماله وثروته .
وهي أيضاتطهير من الشح : فالشح آفة خطرة على الفرد والمجتمع ، أنها قد تدفع من اتصف بها إلى الدم فيسفكه ، وإلى الشرف فيدوسه ، وإلى الدين فيبيعه ، وإلى الوطن فيخونه .

7 - الزكاة مجلبة للمحبة :
والزكاة تربط بين الغني ومجتمعه برباط متينسداه المحبة ولحمته الإخاء والتعاون، فإن الناس إذا علموا في الإنسان رغبته فينفعهم، وسعيه في جلب الخير لهم، ودفع الضير عنهم، أحبوه بالطبع، ومالت نفوسهم إليهلا محالة، على ما جاء في الأثر : “جبلت القلوب على حب من أحسن إليها وبغض من أساءأليها ”.
فالفقراء إذا علموا أن الرجل الغني يصرف إليهم طائفة من ماله، وأنه كلماكان ماله أكثر كان الذي يصرف إليهم من ذلك المال أكثر أمدوه بالدعاء والهمة،وللقلوب آثار، وللأرواح حرارة، فصارت تلك الدعوات سبباً لبقاء ذلك الإنسان في الخيروالخصب. وكما قال الرازي، وإليه الإشارة بقوله تعالى :
وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ }
الرعد : 17
وبقوله عليه الصلاة والسلام :
“ حصنوا أموالكم بالزكاة “.

8 - والزكاة وسيلة أساسية في محاربة الفقر :
تعاونها وسائل أخرى مثل الصدقات التطوعية، والكفارات، وقوانين المعاملات الشرعية من أداء للأمانات، واستيفاء للعقود، وتحريم للربا والميسر والتطفيف والاحتكار والاكتناز والغرر، ونحو ذلك. وهي تسهم مساهمة كبيرة في إزالة آثار الفقر على النحو التالي :

إزالة آثار الفقر الاقتصادية :
أ - تعمل الزكاة على القضاء على الفقر في المجتمع المسلم
إذ إنها تستهدف الفقراء في المقام الأول ، وتذهب لسد الحاجات الأولية لهم؛ بل إن المهمة الأولى للزكاة هي علاج مشكلة الفقر علاجا جذريا أصيلا لا يعتمد على المسكنات الوقتية، أو المداواة السطحية الظاهرية ، حتى إن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يذكر في بعض الأحيان هدفا للزكاة غير ذلك ، كما في حديثه لمعاذ حين أرسله لليمن ، وأمره أن يعلم من أسلم منهم أن : “ الله افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم ”.
ب - الزكاة تضمن توزيع العائد الاقتصادي
وتحقيق العدالة الاجتماعية حتى لا يكون المال متداولا بين الأغنياء فقط :
كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ }
الحشر : 7
والزكاة بهذا لا تحارب الفقر بمعونة مؤقتة أو دورية ، وإنما بوسيلة وقائية توسع فيها دائرة التمليك وتكثر عدد الملاك ؛ ذلك أن هدف الزكاة إغناء الفقير بقدر ما تسمح به حصيلتها، وإخراجه من دائرة الحاجة إلى دائرة الكفاية الدائمة، وذلك بتمليك كل محتاج ما يناسبه ويغنيه كأن يُملَّك التاجر متجرا وما يلزمه ويتبعه، ويُملَّك الزارع ضيعة وما يلزمها ويتبعها، ويُملَّك المحترف آلات حرفته، وما يلزمها ويتبعها؛ فهي بهذا العمل تعمل على تحقيق هدفٍ عظيم : هو التقليل من عدد الأجراء والزيادة من عدد الملاك .

ج. الأثر المباشر في تخصيص الموارد :
فمصارف الزكاة الثمانية تتوزع بين مجالات الضمان الاجتماعي :
ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ
وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ }

البقرة : 177

الفقراء والمساكين وابن السبيل
والنشاط العسكري : في سبيل الله
وتأمين النشاط الإنتاجي والتعامل الائتماني : الغارمين
والنشاط الدعوي: المؤلفة قلوبهم ونحوه.

د- الزكاة تشجّع على الاستثمار :
لأنها تجب في المال المرصود للنماء بالفعل كالحيوانات التي تنمو وتلد ، والأرض التي تُزرع وتُحصد ، والمرصود للنماء بالقوة كالدراهم والدنانير ..
فالزكاة تُجبر صاحب المال على ألا يترك ماله مخزنا معطلا عن الاستثمار ، وإلا صار في تناقص مستمر كما في الحديث :
ألاَ مَن ولي يتيما له مال فليتجر فيه ولا يتركه
حتى تأكله الصدقة "
.

يسر الإسلام للناس أسباب التملك,
ودعا الناس لتنمية أموالهم ولكن وضع لهم ضوابط عديدة منها تنمية المال بطرق الكسب الحلال , ثم أداء حق الله في المال , والبعد عن السرقة والغش والاحتكار والخيانة
ورثة الفردوس : وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ p_1100honxz0.gif








,vem hgtv],s : ,Qhg~Q`AdkQ iElX gAg.~Q;QhmA tQhuAgE,kQ





رد مع اقتباس
قديم 14-06-2019, 09:48 PM   #2


الصورة الرمزية احساس انثى
احساس انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 630
 تاريخ التسجيل :  May 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (06:07 AM)
 المشاركات : 2,524 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطيك العافيه
وجزاك الله كل خير وجعله بميزان اعمالك .



 

رد مع اقتباس
قديم 15-06-2019, 10:41 AM   #3


الصورة الرمزية صديق مافي كلام
صديق مافي كلام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 304
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 العمر : 25
 أخر زيارة : 24-06-2019 (08:56 PM)
 المشاركات : 1,636 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يجزاك كل خير على مجهودك
ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك




 

رد مع اقتباس
قديم 16-06-2019, 04:53 AM   #4


الصورة الرمزية ليالي ديزاين
ليالي ديزاين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 451
 تاريخ التسجيل :  Sep 2018
 أخر زيارة : 24-06-2019 (08:59 PM)
 المشاركات : 7,174 [ + ]
 التقييم :  117
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مووضوع حلـو
طرح مميز وقمة في الجمـــال
تسلم الايااادي
الله لا يحرمنا جمال عطائك
كل الود




 

رد مع اقتباس
قديم 17-06-2019, 07:32 AM   #5


الصورة الرمزية همس الروح
همس الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 555
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : اليوم (09:41 AM)
 المشاركات : 29,801 [ + ]
 التقييم :  26242
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkkhaki
افتراضي



جزاك الله خيرا ولا حرمك الأجر



 

رد مع اقتباس
قديم 18-06-2019, 10:32 AM   #6


الصورة الرمزية الامير سالم
الامير سالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 540
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:58 AM)
 المشاركات : 16,103 [ + ]
 التقييم :  13211
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اسعدني جدا ما جادت به اقلامكم
و قد انلنا منه الفائدة ...
في ميزان حسناتكم ..
لكم منى :
الشكر.. اجزله.
ومن التحية..اخلصها
دام لنا تواجدكم الرائع

سلمت الايااادي


مودتي و احترامي ..



 

رد مع اقتباس
قديم 18-06-2019, 10:34 AM   #7


الصورة الرمزية الامير سالم
الامير سالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 540
 تاريخ التسجيل :  Feb 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:58 AM)
 المشاركات : 16,103 [ + ]
 التقييم :  13211
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اسعدني جدا ما جادت به اقلامكم
و قد انلنا منه الفائدة ...
في ميزان حسناتكم ..
لكم منى :
الشكر.. اجزله.
ومن التحية..اخلصها
دام لنا تواجدكم الرائع

سلمت الايااادي


مودتي و احترامي ..



 

رد مع اقتباس
قديم 19-06-2019, 07:51 PM   #8


الصورة الرمزية رفيق الالم
رفيق الالم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 640
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : 19-06-2019 (08:54 PM)
 المشاركات : 680 [ + ]
 التقييم :  510
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



..



جزَآك آللَه خَيِرآ
علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعله فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ الأعلى
دمت بحفظ الله




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لِلزَّكَاةِ, الفردوس, فَاعِلُونَ, هُمْ, ورثة, وَالَّذِينَ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الاعلانات النصيه
منتديات غيمة عطر



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Powered by : making money online